الثلاثاء، 6 يونيو، 2017

تفاصيل لقاء «تميم» و«القرضاوي» وتعليماتهم لـ الإخوان للتصدي لمحاولات الانقلاب على أمير قطر


 استدعى الشيخ تميم بن حمد بن خليفة، أمير قطر، عدد كبير من قادة الإخوان الهاربين في قطر، عن طريق عدد من مستشاريه، اليومين الماضيين بعد قرارات عدد من الدول الخليجية والعربية بقطع العلاقات مع قطر.

والتقى “تميم” مساء أمس بيوسف القرضاوى، رئيس ما يسمى «اتحاد العالمى لعلماء المسلمين»، على خلفية دعوته لحفل إفطار نظمه أمير قطر لعدد كبير من العلماء والشيوخ هناك.

وكشف مصدر من المنتمين لجماعة الإخوان بقطر، إن عدد من  مشايخ الإخوان تلقوا تعليمات من القرضاوي بضرورة الوقوف جانب الدولة القطرية في تلك المحنة ورد الجميل لها نظر ما قامت به من احتوائهم والانفاق عليهم، وأن يسخروا منابرهم في التحذير من خطورة ما تتداولة وسائل الاعلام الخليجية تجاه قطر.

وتلقى قادة الإخوان والجماعة الإسلامية هناك وعلى رأسهم محمد عبد المقصود، طارق الزمر، وعاصم عبد الماجد والدفراوى ناصف، تعليمات بتكثيف خطبهم ودروسهم في المساجد من أجل التحذير بخطورة الانقلاب على الحاكم  وحرمته في الدين، والحول دون خروج أي مواطن إلى الشارع أو الانجرار وراء أي دعوات مجهولة يتم بثها عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو القنوات الخاصة بالسعودية والإمارات ومصر.

كما أحتوت التعليمات التي تلقاها الإخوان هناك  بالتحذير في المساجد وعبر منابرهم  من تنسيقية جبهة تحرير إمارة قطر، التي خرجت ببيان بالأمس تطالب بعزل حاكم قطر

 ومن جانبه قال منتصر عمران، المنشق عن حزب البناء والتنمية الذراع السياسي للجماعة الإسلامية، إن تميم  يحفر قبر حكم بيديه  فلن تنفعه القاعدة الأمريكية ولا المطبلاتية الإخوانية ولا الجزيرة النافقة.

وأضاف «عمران» في تصريح خاص،  أن دور تميم انتهى وهناك بدائل له يتم تجهيزها، فإن أساس تولى الحكم فى هذه الدويلة هو الانقلاب وعلى الرغم من أن عمر هذه الدويلة لا يتعدى 45 عاما وهو عمر متوسط شباب مصر بالملايين يعني ليست هذه دولة بل هى إمارة تم تنصيب أميرها من قبل أمريكا بعد أن قدم ولاء الطاعة… ولأنه تجاوز الدور المسموح به تم التعليم عليه  .

0 التعليقات: